47 ضحية .. قتلن على يد الشريك بإسبانيا

41

نسويات عشتار_ متابعة فرح صقر

لقيت 47 امرأة مصرعهن في عام 2018 على يد شريكهن الحالي أو السابق في إسبانيا، وبالرغم من أن الرقم لا يزال دراماتيكيا، إلا أنه الأدنى منذ عام 2003، وهو العام الذي بدأ فيه وضع إحصاءات رسمية لمثل هذا النوع من الحوادث.

وقتلت 975 امرأة إجمالا على يد شركائهن أو شركاء سابقين خلال السنوات الـ15 الماضية، وهو العدد الذي قد يرتفع إذا ما تم تضمين جرائم قتل النساء خارج العلاقة العاطفية.

ويعد هذا هو أحد إلإجراءات التي وضعتها الحكومة الإسبانية عام 2018 للقضاء على هذه الآفة التي أنهت هذا العام حياة 3 أطفال، على الرغم من أنه لا تزال هناك 4 حالات قيد التحقيق قد ترفع الرقم إلى 7.

إضافة إلى البنود الواردة في ميثاق الدولة ضد العنف ضد المرأة، الذي تم توقيعه في سبتمبر 2017 ، ذخلت في حيز التنفيذ صيغ جديدة لتقييم الشرطة لمخاطر الضحايا في عام 2018.

كما تم تعديل قانون السلطة القضائية لإعطاء مزيد من التأهيل للقضاة في مسألة “النوع”.

وكان هذا التعديل أحد المطالب الرئيسية على المستوى السياسي والإجتماعي، جنبا إلى جنب مع إعادة النظر في القانون الجنائي الإسباني، الذي يعود إلى عام 1995 ، من أجل إعادة تعريف الجرائم الجنسية وتكييفها مع الواقع الحالي للبلاد.

هسبريس

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Themetf
WP Facebook Auto Publish Powered By : XYZScripts.com