موفية نذرها.. الأردنية هيفاء عبد المجيد مساعدة تجتاز معبر نصيب حافية القدمين

342

نسويات عشتار _ خاص إيمان شبانه

وقفت مع سورية وشعبها وقفة حق وشرف أردنية الأصل ودمشقية الهوى والهوية ، قطعت وعداً ألا تدخل سورية إلا وهي حافية القدمين ، وعدت ووفت وعدها ودخلت حافية القدمين عبر معبر نصيب الحدودي مع سورية ، وذلك تقديراً منها لدماء شهدائ سورية الأبرار ولقداسة أرض دمشق .
إنها المواطنة الأردنية هيفاء عبد المجيد مساعده كان لنسويات عشتار حوار معها :

1_ من هي هيفاء عبد المجيد المساعده ؟

_ انا امرأة عربية أردنية نشأت وترعرعت بكنف والدي الذي نهل من مدرسة البعث و عَلمني حب العروبة حتى حفر في وجداني، و علمني معنى التضحية والفداء من أجل وطني والعروبة .

2_ ماهي قصة مسيرك حافية من معبر نصيب ؟

_ عندما أغلقت الحدود السورية الأردنية شعرت بكثير من اللوعة والأسى لأمرين الأول : أني بت حبيسة جدران تلك الحدود ، وسورية كانت هي الممر البري الوحيد الذي لا يحتاج لسمة دخول ( فيزا ) للعبور الى أراضيها ، والأمر الثاني احساسي بأن إعادة فتح هذا المعبر يحتاج إلى الكثير من التضحيات وكان أن نذرت بعفوية أن أسير حافية القدمين إكراماً لتضحيات الجيش العربي السوري و ابتهاجا لعودة شريان الحياة الذي يربط الإردن بسورية الأم .

3_ ماذا تعني لك سورية؟ ماهي العلاقة التي تربطك بسورية والسوريين ؟

_ سورية هي الحضن والملاذ الآمن لكل عربي بمعنى شامل هي الأم لكل عربي شريف .

4_ هل امتنعت عن زيارة سورية خلال سنين الحرب و ماذا تقولين للشعب السوري ؟ وهل تعرضتِ لضغوطات بسبب موقفك المشرف مع سوريا ؟

_ على العكس تماما أنا لم أنقطع عن زيارة قلب العروبة النابض طيلة فترة الحرب الكونية عليها و كنت موجوده وقت العدوان الأمريكي الغاشم بكل اعتداءته ،أما بالنسبة للشعب السوري أقول لقد أثبت هذا الشعب أنه شعب حي جدير بالحياة لما قدمه من تضحيات دفاعاً عن الوطن ، في بداية الحرب تعرضت للكثير من الضغوطات ولكن تجاوزتها .

5_ ما الذي قدمته هيفاء لسورية أثناء وجعها ؟ وماهي نشاطاتك داخل سورية ؟

_ لقد كان موقف صلباً سواء بالكلمة أو بالتواجد بالساحات و المسيرات والمشاركة بالمحاضرات في وجه من كان يحرض على سورية في بلدي الأردن و بعض المساعدات العينية التي استطعت إليها سبيلا .

6_ ماهو موقفك من هذه الحرب الكونية على سورية ؟

موقفي ثابت ولن يتغير هو تآمر منذ أعوام على سورية لأنها الدولة العربية الوحيده التي عندها اكتفاء ذاتي وغير خاضعه لصندوق النقد الدولي أرادو ربيعا وإذا به خرابا ولكن بقيت سورية الدولة صامدة كجبل قاسيون ومهما عاثوا بها خرابا بقيت صامده .

هذه المعركة أرادت القضاء على آخر قلاع العروبة و إعادة صيغة المنطقة بما يتلاءم و مصالح عدونا الرئيسي المتمثل بالكيان الصهيوني ، وأنا مؤيدة للدولة السورية التي هي آخر قلاع العروبة والتي كانت ولا زالت الداعمة الوحيدة للقضية الفلسطينية والمقاومة .

7_ماذا تقولين للشعب الأردني عن سورية والسوريين ؟

_ لقد قلت كلمتي عن سورية والسوريين عبر سبع سنين و نيف من النضال داخل الأردن لإزالة اللثام عن ما كان يراد لسورية و شعبها
وما حصل بعد فتح المعبر و التوافد الكبير لزيارة سورية أكبر دليل على ما ناضلنا من أجله قد جاء كله .

8_ ماذا تقول هيفاء للذين وقفوا ضد سورية ؟

_ هنا سأختصر لأقول الخزي و العار لمن كان المحور الصهيوأمريكي و الرجع العربي بوصلته .

9_ كلمة من هيفاء لمن توجهيها في سورية ؟

_ أوجه كلمتي للقائد الرمز بشار حافظ الأسد و الجيش العربي السوري فأقول إن المدرسة التي نهلتم منها عقيدتكم الراسخة أثمرت نصراً سيكتبه التاريخ بحروف من ذهب وأنا هنا أقصد مدرسة القائد الخالد حافظ الاسد .

10_ موقع نسويات عشتار .. يهتم بقضايا المرأة السورية والعربية والعالمية وإلغاء كافة أشكال التمييز والعنف ضد المرأة وتعزيز النموذج الإيجابي .. كلمة منك للمرأة السورية ..

_ لقد أثبتت الأزمة والحرب على سورية أن المرأة السورية هي نموذج المرأة العربية و تستحق بجدارة أن تقف كتف إلى كتف مع الرجل في بناء الأوطان .
بعد كل التضحيات التى قدمتها المرأة السورية كمقاتلة و أم و زوجة وأخت تعجز الكلمات عن التعبير ووصف ما تستحقه .

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Themetf
WP Facebook Auto Publish Powered By : XYZScripts.com