“مطر حمص” يهطل في اللاذقية

354

نسويات عشتار – بشرى رجب :

عرض فيلم “مطر حمص” للمخرج “جود سعيد”  في ثالث أيام مهرجان اللاذقية الثقافي على خشبة دار الأسد للثقافة في اللاذقية مساء يوم الإثنين في 25/9/2017 بحضور جود سعيد ومدير الثقافة مجد صارم وعدد من الشخصيات اأدبية والاعلامية والثقافية وسط حشد كبير من الجماهير محبي الثقافة والفن في اللاذقية الذين ضاقت بهم مدرجات المسرح مما اضطر الكثيرين الوقوف طيلة عرض الفيلم.


يتناول الفيلم قصة عائلة عانت من الحصار بسبب الحرب على سوريا في مدينة حمص القديمة ويرصد بكثير من الصدق والشفافية حجم المعاناة من الألم والجوع والقهر والحب والشغف معا  لمدة ثلاثة أشهر متتالية بدأت منذ شباط 2014 حتى شهر آذار.
القصة المشوقة للفيلم غير تقليدية أبدآ ولاتشبه غيرها من التجارب السينمائية التي تناولت جوانب الحرب المختلفة، وباستخدام أسلوب السرد الممزوج بالكوميديا السوداء جعل المشاهدين تدمع أعينهم تارة ويضحكون تارة أخرى، حتى أننا لا نستطيع أن ننكر أن هذا الأسلوب ناجح جدآ في التخفيف عن المشاهد قسوة مايعرض من مشاهد أمامه.
تدور الأحداث حول “هدنة” مفترضة بين القوات الحكومية السورية والمجموعات الإرهابية المسلحة التي تسمح بخروج الأهالي من مدينة حمص القديمة ودخول الغذاء والدواء ولكن أحد قادة هذه المجموعات المسلحة الملقب “بأبو عبدالله” الذي قام بأداء الدور بشكل متقن المخرج “جود سعيد” الذي كان حاضرآ بين جمهور اللاذقية بخرق الهدنة وإطلاق النار عشوائيآ على الأهالي مما تسبب بإصابة العديد منهم واستشهاد آخرين بالإضافة إلى أن هذا الفعل كان قد منع “يوسف/محمد الأحمد/ وابن شقيقه الذي استشهد في الحرب والفتاة “يارا” وشقيقتها التي كانت تبحث عن أخيها الجندي في الجيش السوري المخطوف من الخروج!


المخرج “جود سعيد” وبكثير من الحس الفني الإبداعي قام بتقسيم الفيلم إلى عناوين رئيسية وهي : مطر الجنون، مطر القلب، ومطر السواد وانطلقت الأحداث بحنكة رائعة كانت قد تخطت الزمان والمكان بمستويات متعددة من المشاعر الإنسانية لتحتفي بالأمل والحب والحياة في النهاية ولترسم لوحة صمود الإنساني السوري في وجه حرب استنزفته حتى خارت قواه وينتصر ” نحن جذور هذه الأرض ، إنها أرض الأجداد” لتبدأ على هذه الأرض قصة حب بين شاب وصبية نقية ترسم معالم حياة جديدة وسط كل هذا الخراب.
الفيلم يستند إلى نص للصحفية سهى مصطفى “وقت للإعتراف” والذي كانت قد كتبته فترة  الأحداث في حمص ولكن الإيمان المطلق بانتصار الجيش العربي السوري كان سببآ رئيسيآ في تغيير الإسم إلى “مطر حمص”.
الجدير بالذكر أن فيلم “مطر حمص” من إنتاج المؤسسة العامة للسينما بالتعاون مع شركة “آدامز برودكشن” من تأليف جود سعيد وعلي وجيه وتمثيل محمد الأحمد، لمى حكيم، بشار اسماعيل،وسيم قزق، حسين عباس، رشا بلال،كرم الشعراني، يامن سليمان، محسن عباس، نسرين فندي ومصطفى المصطفى.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Themetf
WP Facebook Auto Publish Powered By : XYZScripts.com