ماراثون الكشف المبكر عن سرطان الثدي في عدة محافظات بسورية

183

متابعة فاطمة شاهين

سانا 

معركة واحدة يدخلها كل من يسمع عبارة”أنت عندك سرطان “،لا يختلف نوع الألم ولا يفرق المرض بين أنثى وذكر، يفرق بينهم فقط قوة الإرادة التي تميز أحدهم عن الأخر وحدها الرغبة في الحياة هي التي تزيد من فرص نجاة مريض وتنقص من فرص نجاة الأخر.
ضمن الحملة الوطنية للكشف المبكر عن سرطان الثدي انطلق اليوم ماراثون (فيكي تنتصري على السرطان(من خلال مشاركة ألاف المتطوعين لتوعية والدعم للكشف المبكر عن السرطان الذي تقيمه اللجنة الوطنية للتحكم بالسرطان في دمشق والسويداء وحلب وحمص واللاذقية.

وفي دمشق انطلق الماراثون الذي نظمه فريق عطاء التطوعي من أمام مدينة الجلاء الرياضية بمنطقة المزة باتجاه جامع الأكرم مشاركا فيه أكثر من خمسة ألاف متطوع.

أكد مدير فريق عطاء التطوعي هاني العسلي أن الماراثون جزء من حملة وطنية للتوعية انطلق بداية تشرين الأول ويشير إلى أن الماراثون أقيم لنشر التوعية بأهمية الفحص المبكر وضرورة إجراء الفحص الدوري للسيدات فوق سن الأربعين عاما.
حيث شاركت الناجية من السرطان المهندسة سهير إبراهيم 30 عاما بالماراثون مؤكدة أن مقولة (فيكي تنتصري على السرطان) ليست مجرد شعار وإنما حقيقة عاشتها خلال السنوات الماضية.

وجاءت مشاركة من نوع أخر من قبل المتطوعين في مؤسسة “بصمة شباب سورية”شادي محرز ومياس جبين حيث احتفلا بإعلان خطوبتهما أثناء مشاركتهما ضمن ماراثون دمشق دعما للحملة مبينين دور أفراد الأسرة بالوقوف إلى جانب المصابين بالمرض.

وفي السويداء انطلق الماراثون الذي نظمته الأمانة السورية للتنمية ،بمشاركة فعاليات من المجتمع المحلي والجمعيات الأهلية من أمام دوار الملعب البلدي حتى صالة الباسل بمدينة المزرعة الرياضية .

ومن الأمانة السورية أكد فراس ركاب أن الهدف من إقامة الماراثون بالسويداء نشر التوعية وتشجيع السيدات على إجراء الفحوصات اللازمة.

وفي حلب أقيم الماراثون بتنظيم من الأمانة السورية للتنمية بمحيط قلعة حلب حيث صرح الدكتور مازن حاج رحمون معاون مدير الصحة أهمية هذه الفعالية في تشجيع السيدات على مراجعة المراكز الصحية وتوعيتهن بضرورة الكشف المبكر.

وفي حمص انطلق الماراثون بتنظيم من الجمعية الخيرية الإسلامية من أمام ساحة الساعة الجديدة حتى دوار القائد الخالد على طريق دمشق ،حيث بين الدكتور نبيل القصير رئيس مجلس إدارة الجمعية الخيرية الإسلامية إن الماراثون يهدف إلى تحفيز النساء من خلال تقديم البروشورات التي تحفزهم على إجراء الفحوصات اللازمة.

أما تغريد خليل التي تتابع علاجها تبين أنها شاركت بالماراثون لإثبات قوتها بتحدي السرطان.

وفي اللاذقية شاركت مبادرات وفعاليات عدة بالماراثون حيث انطلقت من ساحة المحافظة باتجاه الكورنيش الغربي ،
وبينت كنانة حمدان من الأمانة السورية للتنمية إلى مشاركتهم بالحملة في محافظة اللاذقية عبر تنظيم دور السيدات الراغبات بإجراء الفحوص الطبية والتعهد بالتكاليف وذلك من خلال 13 مركزا عاما وخاصا.

وتستمر الحملة الوطنية للكشف المبكر عن سرطان الثدي حتى نهاية الشهر الجاري وتأتي ضمن الشهر العالمي للتوعية بهذا المرض.

المصدر : وكالة الأنباء سانا

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Themetf
WP Facebook Auto Publish Powered By : XYZScripts.com