لوحة جدارية على مدرسة حنا مينة ببرزة

233

نسويات عشتار_متابعة هنادي سلمان علي

أنجز فريق إيقاع الحياة التابع لمديرية تربية دمشق جدارية مدرسة حنا مينه في حي برزة بدمشق، معتمدا فيها مادة الإسمنت كخامة أساسية حفر عليها بعض عناوين مؤلفات الروائي الراحل إضافة لرموز فنية وحروفية وثيمات إنسانية.

وعن الجدارية قال الفنان موفق مخول المشرف على فريق ايقاع الحياة :” إن الهدف من هذه الجدارية هو تكريم الأديب الراحل حنا مينه لأن الفن والأدب يمثلان مشروعا إنسانيا واحدا، وتم اختيار هذه المدرسة في منطقة برزة لما لهذه المنطقة من خصوصية حيث تعرضت لفترة طويلة لاعتداءات التنظيمات الإرهابية، مؤكدا أن هذا العمل يأتي استكمالا لمشروع إيقاع الحياة الهادف إلى نشر الجمال في شوارع دمشق”.

وتابع الفنان مخول مهمة الفن ترك الأثر الإيجابي في كل مكان و نشر الثقافة البصرية و الجمالية، ما يحرض الإنسان على الفعل الإيجابي، و يترك الأثر الطيب في ذاكرته البصرية، معتبرا إطلاق إسم الروائي الراحل حنا مينه على هذه المدرسة خطوة في طريق تكريم مبدعي سورية.

من جهتها الفنانة رجاء وبي التي شاركت في تنفيذ الجدارية قالت:” كان هذا البناء شاهدا على فصول من الأحداث التي تعرضت لها سورية، فبعد أن كان مستوصفا تحول إلى مركز رعاية مؤقتة للمهجرين قبل أن يعتمد كمدرسة للتعليم الأساسي، لذلك اخترناها لتنفيذ جدارية فنية على سورها الخارجي ضمناها عناوين لروايات مينه مثل المصابيح الزرق و نهاية رجل شجاع، مع إعادة تأهيل جدران الباحة الداخلية الصغيرة بتشكيلات لونية متقاطعة ضمن رؤية بصرية فنية تكرم الروائي الراحل”.

بدورها صفاء وبي التي شاركت في تنفيذ الجدارية قالت :” هذه الجدارية ليست عملا جماليا فقط بل تحمل عدة رسائل نعمل على نشرها في المجتمع كفريق ايقاع الحياة، منها زرع التفاؤل في نفوس الناس وهذا ما لمسناه من الجوار الذين تفاعلوا بشكل ايجابي وجميل ولا سيما أن منزل الراحل يقع في  الحي ذاته ” .

وفريق ايقاع الحياة التابع لمديرية تربية دمشق في وزارة التربية يشرف عليه الفنان موفق مخول، ويضم حاليا كلا من الفنانين رجاء وصفاء وبي، كما ساعدهم في جدارية المدرسة الفنانون عروبة دياب ومعتز سبيني وعدد من المتطوعين.

المصدر :سانا

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Themetf
WP Facebook Auto Publish Powered By : XYZScripts.com