لعابه المسمم يحرمه من والتقبيل ووالعلاقة الحميمة..!

44

نسويات عشتار _ متابعة إيمان شبانه

كل ما يريده أي أب جديد هو أن يعطي مولوده الجديد عناقًا وقبلة ، لكن الأب كريغ فونتان البالغ من العمر 32 عاما ، كان مستحيلا عليه القيام بذلك والسبب لعابه المسمم .

وبحسب صحيفة “مترو” البريطانية ، فإن كريغ أصيب بسرطان الأمعاء ، وقضى 3 سنوات خاضعا للعلاج الكيماوي الذي أنقذ حياته ، لكن هذا المرض حرمه من إقامة علاقة حميمة مع زوجته عندما كانت حاملا حتى لا يضر الجنين ، كما حرمه من تقبيل طفلته .

وقال كريغ الذي يعيش في سانت إدموندز في سوفولك ببريطانيا : “إن الإصابة بالسرطان والعلاج الكيميائي أمر صعب ، لكن الجزء الأصعب أنني لم أتمكن حتى الآن من أن أكون حميما مع زوجتي”.
وأضاف “لقد شعرت فجأة بوجود حاجز بين إليزابيث وأنا ، وكأننا تربطنا علاقة من بعيد ، ويمكن أن يكون لذلك تأثير سلبي على العلاقة ، حتى الأشياء السخيفة مثل إعطائها قبلة قبل الذهاب إلى العمل أو الذهاب للنوم ليلا هو شيء بدأت أفتقده حقا”.
كان كريغ قد تأكد في 19 سبتمبر 2018 ، قبل أربعة أشهر من موعد ولادة إليزابيث ، من تشخيص حالته ، ما قلب حياته رأسا على عقب ، فخضع لجراحة لاستئصال الجزء المصاب ، ثم خضع للعلاج الكيماوي .
وأوضح أن أخصائي الأورام أخبره أنه لا يجب أن يقيم علاقة مع زوجته ، أو حتى يقبلها لأن ذلك قد يضر الجنين .
وتمكن كريغ أخيرا من تقبيل طفلته في 24 فبراير، أي بعد ستة أيام من الجرعة النهائية للعلاج الكيماوي ، دون خوف من إلحاق الضرر بطفلته ، وقال: “لقد كانت واحدة من أكثر اللحظات المؤثرة في حياتي ، فالتقبيل جزء مهم من الترابط مع المولود الجديد ، وكنت أريد بشدة إعطاء طفلتي قبلة كبيرة”.
وأضاف “شعرت عند تقبيلها أن الحياة أصبحت جيدة مرة أخرى بعد شهور طويلة من التعاسة والخوف ، الآن أتطلع إلى المستقبل وأعيش الحياة التي كادت تمزقني” .

المصدر : نصف الدنيا

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Themetf
WP Facebook Auto Publish Powered By : XYZScripts.com