صقور : ” فن العطاء” تخدّم القرى الساحلية في مدينة جبلة

551

خاص نسويات عشتار- زهرة أحمد

تمكنت جمعية فن العطاء من تقديم ما بوسعها من خدمات ومساعدات لبعض القرى في الأرياف الجبلية الساحلية ،والتي هي الآن في ظل هذه الحرب الطاحنة بأمسّ الحاجة لمن يمد يد العون لأبنائها ويقف جانبهم .

وفي حديث لنسويات عشتار مع رئيسة مجلس الإدارة في جمعية فن العطاء رحاب صقور : أوضحت أن جمعية فن العطاء تهتم بعدد من قرى ريف جبلة (خرايب سالم ، بسطوير ، بسنديانا، دوير بسنديانا، جيبول ، حمام القراحلة، درمينة، العريقيب، عين قطعة ، شير النحل، بيت  ياشوط)
وكشفت أنّ حماية أسر هذه القرى ورعاية أطفالها هي أولى اهتمامات الجمعية وأهدافها ، إضافة لدعم الشباب وتوعيتهم من الانحراف عبر تمكينهم بإقامة دورات تعليمية ، وإنشاء مشاريع استثمارية تنموية .
وبينت صقور عن تعاون تم بين جمعية فن العطاء والأمانة العامة للثوابت الوطنية بإقامة ندوة حول قانون الأحوال الشخصية والطبابة .
كما تم بدعم من الأمانة السورية للتنمية إقامة عدة دورات تدريبية ك ( كوافير ، مكياج ، صناعة صابون ، صيانة حاسوب، صناعة إكسسوار ) .
وأشارت إلى أن جمعية فن العطاء افتتحت محطة ثقافية بموافقة وزارة الثقافة حيث تم الحصول على الكتب والروايات والقصص من خلالها.

و بينت أنه بالمشاركة مع بطريركية الروم الارثوذوكس أقامت الجمعية مجموعة من الدورات ( إدارة المشاريع ، دورة مسعف ، خياطة )، إضافة لندوة حول العنف القائم ضد المرأة وفق النوع الاجتماعي .
إضافة لأنّه تم توزيع ١٣ خزان ماء للمحتاجين في قرية درمينة.
كما كشفت عن التعاون الذي تم بين الجمعية ومديرية الزراعة من خلال إقامة حملتان لمكافحة الجادوب في تلك القرى (الأولى ؛ عبر قص شجر الصنوبر المتضرر وحرقه ، والثانية رش مبيدات حشرية لجادوب السنديان حول المدارس وأماكن تجمع الناس).
وانهت صقور حديثها لنسويات عشتار مبينة حصول الجمعية على المركز الأوّل على مستوى القطر في مسابقة الرسم لأبناء وبنات الشهداء للفئة العمرية 13 .

ويذكر أنّ جمعية فن العطاء تأسّست في ( 28/4/2015) في مدينة جبلة باللاذقية ، يبلغ عدد أعضائها 265 عضواً .

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Themetf
WP Facebook Auto Publish Powered By : XYZScripts.com