د. خيرو حسون.. بين طب الأسنان والموهبة. . ولد “شغف”

331

خاص نسويات عشتار_براءة احمد الحمادي:

“الطب والفن خطان متعامدان..يلتقيان في المركز..يلي مابحب الفن بكل أشكاله ويملك حس فني صعب يكون طبيب” ، من هذه المقولة التي نشرها على حسابه الشخصي على الفيسبوك أصابنا الفضول لمعرفة ما يقصده الاختصاصي في طب الأسنان الدكتور “خيرو حسون حسون”.

وإيماناً من موقع نسويات عشتار بالمواهب الشابة وضرورة تسليط الضوء عليها ، التقى الموقع بالدكتور “خيرو حسون حسون” 24 عاماً من اللاذقية ، وكان السؤال الأول:

_ماعلاقة الفن بالطب؟؟
“كعلاقة الطب بالفن ، فبرأيي الطب علم لا ينفصل ولا بأي شكل عن الفن ، وخاصة عندما نتحدث عن طب الأسنان كفرع عملي مهني يحتاج إلى لمسة خفيفة تحوي الكثير من الدقة و الحرفية لتعطي جمالية”.

_كيف استطعت أن تجمع بينهما؟؟

“طبعاً الفن عايش فيني من صغري كموسيقا و غناء و تمثيل حتى ، لدي تجارب بالتمثيل ، أما الطب هو ثمار جهدي بالدراسة كطالب مثابر و الحمدلله استطعت الدمج بين الطموح و الهواية”.

_ماهو طموحك وهدفك؟؟

” سؤال كتير حلو..طموحي طبعاً يتعدى بخيالي بمعنى (قد ما وصلت بحس حالي لسا لازم أوصل لأبعد) ، وأسعى أن أكون بمركز فعال وأقدم خدمات للمجتمع قدر الإمكان ، أحلم أن أكون رجل أعمال مهم ، وهدفي أن أكون ذكرى جميلة بتاريخ مجتمعي إن شاء الله”.

_ أين تجد نفسك ناجحاً؟؟

” أنا كشخص أجد نفسي بكل مكان موجود فيه ، لن أقول أجد نفسي ناجحاً في كل مكان لأنني كما قلت أبقى في طموح مستمر ، والطب مهنتي الأساسية و الفن هو هوايتي التي تسكن بداخلي”.

_ماهي الصعوبات الي اعترضت طريقك ، وكيف تخطيتها رغم ظروف الحياة الصعبة ، وهل دعمتك عائلتك بموضوع الفن؟؟.

“الصعوبات كبيرة جداً أغلبها كانت مادية و مجتمعية ، ومازلت أعاني لليوم ، ولكن يوجد طاقة غريبة تجعلني أرفض التوقف أو التخلي عما أنا فيه ، و تخطيت العوائق بأن لا أسمع كلام بعض الناس ، واعتبر النقد بنّاء ، وحب الناس أعطى لعملي قيمة ، وعائلتي والحمدلله هم نعمة من ربي يدعمونني بكل شيء ، وثقتهم بي كنز كبير”.

_ماهي فرقة “شغف” الفنية التي أسستها؟؟

فرقة شغف هي تحمل اسمها الحقيقي ، ف (شغف) هي الكلمة التي تدل على شغف طالب طب أسنان عاشق للغناء ، مع شغف طالب هندسة عمارة عاشق للعزف ، مع شغف طالب هندسة ميكانيك عاشق لهندسة الصوت ، اجتمعوا من باب الصدفة
وكوّنوا هذه الفرقة البسيطة التي استطاعت زرع الفرحة في قلوب الناس ، فنحن نقوم بتنظيم رحلات يتخللها جو من الفرح والغناء والرقص ، وأتمنى أن نستمر ونحاول أن نصنع عمل جميل يترك بصمتنا الخاصة في عالم الفن”.

_هل قمتم بأعمال خاصة بفرقة “شغف”؟؟

“بالطبع أنا والشباب قمنا بعمل أو عملين وحضرنا لهم ، ولكن لم نلقَ دعم أبداً لنتمكن من صنع أغاني أكثر ، فالأغاني كانت بسيطة من كلماتي وألحاني أنا ومحمد حسين عازف الفرقة ، وآخر عمل كان أغنية بسيطة جداً بكل المعاني اسمها (دلوعة) ارتجالية ، قمنا بتلحينها أنا ومحمد وقدمناها في حفلة ونالت إعجاب الناس”.

_أين تجد “خيرو” ناجح ، وأين مكانه الحقيقي والفعلي؟؟

“خيرو” الناجح أجده بسوق العمل الفعالة ، إذ أجد نفسي من الممكن أن أنجح جداً بأمور التسويق وفي الوقت نفسه بمواضيع التنمية البشرية ومواضيع الخدمات الإنسانية فأنا أحبها جداً ؛ لأن جميعها تتكاتف مع الطب والفن ، وإن شاء الله أكون بالمكان الذي أطمح وأحب ، وأكون قادراً على أداء الخدمة واصنع فرحة و صحة”.

_ ليتمكن من الجمع بين موهبته ودراسته..ماهي النصيحة التي تقدمها لكل شاب يمتلك موهبة؟؟.
“نصيحتي لكل شب أو فتاة لديها طموح أن يسمعوا صوت قلبهم وعقلهم فقط”.

_ماذا تقول لتجمع نسويات عشتار التنموي ، وموقع نسويات عشتار الالكتروني؟؟

أحيي من قلبي هذا التجمع التنموي ن وأشكر موقع نسويات عشتار الالكتروني من صميم قلبي ع تسليطه الضوء على موهبتي ، وعلى دعمه النفسي والفكري للمرأة السورية و تشجيعه لها لتكون صاحبة فكر وتشارك في النهضة التي ستأتتي بعد أن انتهت الحرب الإرهابية على وطننا الحبيب ، وأحيي القائمين عليه وأتمنى لهم دوام النجاح”.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Themetf
WP Facebook Auto Publish Powered By : XYZScripts.com