ثلث المتزوجين يقعون ضحية تجاهل شريك مدمن على الهاتف

119

نسويات عشتار _ متابعة إيمان شبانه

كشف استطلاع للرأي أجرته شركة “يوغوف” أن ثلث الأشخاص المرتبطين وقعوا ضحية التجاهل ، عندما يفضل شركاؤهم استخدام هواتفهم بدلا من التواصل معهم بشكل سليم .
ويشعر ثلث الأشخاص بتجاهل شركائهم لأنهم يحدقون في هواتفهم الذكية باستمرار ، ويعتبر بعض الشركاء أن الهاتف الذكي جهاز يشمل كل المعارف الإنسانية ، وهذا التفكير يبرر في نظرهم شغفهم به ، لكن تعودهم على إمضاء أغلب أوقاتهم في تفحص هواتفهم يسبب ضررا حقيقيا قد لا يكونون واعين به .
وتحدثت المحامية المشرفة عن استطلاع شركة “يوغوف” الدولية المختصة في أبحاث الأسواق عن الزيادة الكبيرة في عدد الأشخاص الذين يلتجئون إليها لرفع قضايا طلاق نتيجة انشغال أزواجهم بهواتفهم لفترة طويلة ، ومن بين الأسئلة التي اعتمدت في الاستطلاع لمعرفة ما إذا كنت من الأشخاص الذين يتجاهلون طرفهم الآخر .
سؤال كيف تقضي أمسياتك؟ وتقول التحاليل إنه إذا كانت أمسياتك تتألف أساسا من الجلوس على الطرف الآخر من الأريكة بعيدا عن الشريك ، ومشاهدة صور الآخرين على موقع إنستغرام أو غيره ، فأنت من هؤلاء المتجاهلين ، لذلك عليك بوضع هاتفك جانبا ومحاولة التواصل مع الطرف الآخر .
ما الذي حدث للتو في البرنامج التلفزيوني الذي تتظاهر بأنك تشاهده مع شريكك؟ أنت لا تعرف ، أليس كذلك؟ أو إذا كنت تعرف فقد يرجع هذا لأنك قرأت عن البرنامج على إحدى صفحات الإنترنت بدلا من مشاهدته ، لكن تكرار هذه العملية يجعله يصير عادة وبالتالي فإن تجاهل شاشة أخرى ، إضافة إلى الشريك يعني أن الشخص يواجه مشكلة إدمان جدية .
ماذا قال شريكك للتو ؟ أنت تعرف بالتأكيد أنه قال شيئا لأنك سمعت صوته ، لكنه الآن صامت وينتظر ردك ، لذلك عليك أن تفكر في الاعتذار منه وسماعه والتحدث إليه عوضا عن الانشغال بشاشتك .
ما هو موضوع آخر محادثة هادفة أجريتها مع شريك حياتك ؟ تقول واحدة من الإجابات مثلا منذ بضع ليال ، أدركت أن الموضوع الرئيسي لمحادثتي مع زوجتي كان سلسلة من المنازل التي لا يمكننا تحمل تكاليفها والتي تبادلنا صورها على تطبيق واتسآب ، لكن هل يدين هذا طبيعة الزواج الحديث؟
ما هذا الصوت؟ تسمع صوتا منخفضا منذ ساعة تقريبا ، انظر حولك .. هل هو واحد من أطفالك ، يحاول أن يجلب انتباهك واهتمامك؟ إذا أجبت بـ”نعم”، ضع هاتفك جانبا، وتواصل مع صغيرك .
ويعد إدمان الشريك على الإنترنت عموما سواء في الهاتف أو غيره من الوسائل التقنية وكذلك إدمانه على مواقع التواصل الاجتماعي مشكلة تواجه الكثير من الأزواج ، حيث يهمل الشريك المدمن عائلته وأبناءه وشريكه في سبيل قضاء أوقاته في تصفّح الإنترنت.
وتؤكد العديد من الدراسات في المجتمعات العربية أن العديد من الخلافات العائلية والتي قد تصل إلى طلب الطلاق يرجع أساسها إلى هذه المشكلة ، وتشير إلى أن هذه الخلافات تشهد نسقا تصاعديا وزيادة بسبب زيادة أعداد المدمنين على الإنترنت .

المصدر : وكالة المرأة

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Themetf
WP Facebook Auto Publish Powered By : XYZScripts.com