تونسيتان تفوزان بمنحة لوريال في برنامج من أجل المرأة والعلم

117

نسويات عشتار _ إعداد إيمان شبانه

حصلت الباحثتان التونسيتان ألفة بن بريك وزهرة ضوافلي على منحة مؤسسة لوريال / اليونسكو، التي يتم اسنادها إلى خمس باحثات مغاربيات متميزات في اطار برنامج ” من أجل المرأة والعلم”.
وتعمل ألفة بن بريك من جامعة المنستير على تثمين الزيوت الروحية .

وتضمن مشروعها في “إيجاد تركيبة تقنية بيولوجية احيائية ووقائية لتثمين المنتجات الطبيعية ، يمكن استعمالها كبدائل للإضافات الكيميائية ، سيكون لها تأثير علاجي محتمل قادرا على تعويض المضادات الحيوية”.

وتعمل زهرة ضوافلي من مركز البيوتكنولوجيا ببرج السدرية على علاج مرض الزهايمر من خلال اجراء بحوث تعتمد على الاستخلاص والتنقية على نطاق واسع للجزيئة الطبيعية التي لها تأثيرات قوية ضد الزهايمر .
ويذكر أن مغربيتان وجزائرية كانو قد حصلو على هذه المنحة المقدرة قيمتها المالية ب 10 آلاف أورو.
ويشار إلى أن التونسيتان آمال بن أنس وابتسام قفراشي توجتا خلال الدورة السابقة .
ومنذ 12 سنة مؤسسة لوريال اليونسكو تستدعي نساء باحثات من المغرب العربي للمشاركة في برنامج هذه المنحة ومساعدتهن في تطوير بحوثهن العلمية التي ينقصها عادة الاحاطة والدعم المالي .

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Themetf
WP Facebook Auto Publish Powered By : XYZScripts.com