بمناسبة حملة لمناهضة العنف ضد المرأة.. وزارة الشؤون الاجتماعية والعمل في سورية تطلق حملة توعوية مناهضة العنف القائم على المرأة

160

نسويات عشتار_متابعة هنادي سلمان علي

بمناسبة اليوم العالمي لمناهضة العنف القائم على النوع الاجتماعي الذي يصادف في 25 من تشرين الثاني وفي إطار الجهود الحكومية الرامية لتعزيز ودعم المرأة السورية وتمكينها لتكون أكثر قدرة على تولي أدوارها في المجتمع ، أطلقت وزارة الشؤون الاجتماعية والعمل حملة توعية مناهضة العنف القائم على النوع الاجتماعي بالفترة الممتدة من 25 الشهر الحالي ولغاية 12 كانون الاول وذلك عبر رعايتها ودعمها لجملة من الفعاليات والانشطة التي تنظمها مجموعة من الجمعيات المتخصصة والتي انطلقت اليوم بالفعل ومنها” مركز الإغاثة والتنمية التابع لمطرانية السريان الكاثوليك والذي بدأ الحملة بحلب وستنتهي في دمشق برعاية السيدة وزير الشؤون الاجتماعية والعمل” وتهدف من خلالها لنشر الوعي المجتمعي ومبادئ المعرفة والفهم لهذا النوع من العنف الذي يمارس بناء على النوع الاجتماعي في مجالات كثيرة ومنها العمل ، كما سيتم تنظيم بازار خيري خلال الفترة الممتدة ما بين 29/11 و 1/ 12 برعاية الهيئة السورية لشؤون الأسرة والسكان تعرض فيه منتجات النساء اللواتي تم تمكينهن.

بالتزامن مع الحملة ستطلق وزارة الشؤون الاجتماعية والعمل بالتعاون مع هيئة شؤون الأسرة والسكان دراسة خاصة بالمرأة المعيلة لتسليط الضوء على أثر الأزمة على المرأة خاصة بالعنف القائم على النوع الاجتماعي ضمن العمل بشكل أساسي وللنساء المهجرات والمقيمات في مراكز الإيواء.

كما تتابع وزارة الشؤون الاجتماعية والعمل مع الهيئة السورية لشؤون الأسرة من خلال لجنة تضم الجهات ذات العلاقة من وزارتي العدل والداخلية إعداد خطة وطنية ليتم تنفيذها أينما اقتضت الضرورة وفق الرؤى الوطنية في ضوء بروتوكول الأمم المتحدة لمنع وقمع ومعاقبة الاتّجار بالأشخاص وخاصة النساء والأطفال .

ستكون مخرجات الخطة عبارة عن دليل تدريبي عن آليات التعامل مع الضحايا المعرضين للعنف مع نشر خدمات مراكز استضافة للحالات، ومنها ما تم البدء به ضمن وحدة حماية الأسرة التي تديرها الهيئة السورية لشؤون الأسرة و السكان، وتتابع الوزارة تطبيق إدارة الحالة الذي تم إقراره من الحكومة السورية لضمان تسهيل الحصول على كافة الخدمات الاجتماعية المتاحة التي تساعد في تخفيف الظواهر ومعالجة الحالات والسعي الدائم لتحسين جودة هذه الخدمات وضمان تكاملها واستدامتها.

تتابع الوزارة رسم خارطة توزع المراكز المجتمعية التي تقدم خدمات الدعم النفسي والاجتماعي والقانوني وخدمات التعليم ومحو أمية إضافة للتدريب المهني وسبل العيش .

والجدير ذكره أن مصطلح العنف القائم على النوع الاجتماعي يشكل مظلة يقع تحتها أي فعل مؤذٍ يتم ارتكابه ضد إرادة شخص من الأشخاص ويقوم على الاختلافات المحددة اجتماعياً “النوع الاجتماعي” بين الذكور والإناث، ويشمل الأفعال التي تلحق ضرراً أو معاناة من الناحية الجسدية أو الجنسية أو العقلية أو التهديدات بمثل هذه الأفعال والإجبار والحالات الأخرى من الحرمان من الحرية.

يستخدم مصطلح العنف القائم على النوع الاجتماعي بشكله الأكثر شيوعاً للتأكيد على مدى منهجية انعدام المساواة بين الذكور والإناث والموجودة في كل مجتمع من مجتمعات العالم، وهي أفعال تشكل سمة جامعة وتأسيسية لمعظم أشكال العنف المرتكب ضد النساء والفتيات، إلا إنه يجدر بالملاحظة أن الرجال والفتيان قد يكونون أيضاً من بين الناجين من العنف القائم على النوع الاجتماعي، وكما في حالة العنف الموجه ضد النساء والفتيات، فإن هذا العنف لا يتم الإبلاغ عنه دائماً بسبب القضايا المتعلقة بالوصمة الاجتماعية التي تلحق بالشخص الناجي.

المصدر :وزارة الشؤون الاجتماعية والعمل

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Themetf
WP Facebook Auto Publish Powered By : XYZScripts.com