اليوم العالمي للمرأة… كيف بدأ عام 1909 ومتى أصبح يوماً عالمي

139

نسويات عشتار_ فرح صقر

يحتفل العالم اليوم الجمعة 8 مارس بـ “يوم المرأة العالمي”، ولكن طوال هذه السنوات، هل تساءلتم عن فكرة هذا اليوم وكيف بدأ ليصبح حدثاً سنوياً يحتفي به العالم بجميع النساء؟

في الثامن من مارس/آذار 1908 خرجت 15 ألف امرأة في مسيرة في مدينة نيويورك الأمريكية مطالبات بساعات عمل أقصر وأجر أفضل والحق في التصويت.

ليصبح ‏8 آذار يوم المرأة العالمي ذكرى لمجزرة حدثت عام 8-3-1908 في أميركا، حيث قام أحد أصحاب مصانع النسيج بإغلاق أبواب المصنع على النساء العاملات ثم قام بحرق المصنع بسبب إضرابهنّ عن العمل داخل المصنع لتحسين أجورهن.
‏ممّا أدى الى وفاة كل النساء العاملات وعددهنّ 129 عاملة من الجنسيات الأميركية والإيطالية، وقد أصبح هذا اليوم رمزاً وذكرى لظلم المرأة ومعاناتها على مّر العصور.

وبعد عام من تلك المسيرةوالاحتجاجات والنهاية المأساوية ل١٢٩ امرأة ، أي في العام 1909، أعلن الحزب الاشتراكي الأمريكي ذلك اليوم عيداً وطنياً للمرأة.

وفي عام 1910، اقترحت سيدة تدعى كلارا زيتكين في مؤتمر دولي للنساء العاملات في كوبنهاغن بأن يصبح 8 مارس يوماً عالمياً. وحضر المؤتمر 100 امرأة من 17 دولة وافقوا جميعاً بالإجماع على المقترح.

وأُحتفل بهذا اليوم لأول مرة في عام 1911، في كل من النمسا والدنمارك وألمانيا وسويسرا، وحلت الذكرى المئوية في عام 2011.

أصبح هذا اليوم عيداً عالمياً في عام 1975، عندما بدأت الأمم المتحدة تحتفل به سنوياً. لقد أصبح يوم الثامن من مارس/آذار يوماً للاحتفال بمستوى ارتقاء المرأة في المجتمع وتوليها المراكز السياسية والاقتصادية، في حين أن الجذور الأساسية لهذا الاحتفال تعود إلى الاحتجاجات والاضرابات التي قامت بها المرأة بسبب عدم المساواة بين الرجل والمرأة.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Themetf
WP Facebook Auto Publish Powered By : XYZScripts.com