“الواقي الذكري” سلاح جديد آثار رعب الإسرائيليين

44

ابتكر شبان “مسيرة العودة وكسر الحصار” في فلسطين المحتلة سلاح جديد من “الواقي الذكري” في مواجهة الجيش الإسرائيلي التي قدمته مؤسسات دولية لسكان القطاع بهدف تحديد النسل، لكنه تحول في أيدي الفتية والشبان إلى وسيلة تقض مضاجع الإسرائيليين.

وتواجه اسرائيل منذ أسابيع ظاهرة الطائرات الورقية والبالونات المشتعلة التي كلفت خزينة تل أبيب عشرات ملايين الشواقل بسبب الحرائق التي تشعلها في الحقول المحيطة بقطاع غزة.

وقال عامر شريتح، عضو اللجنة التنسيقية الدولية لمسيرة العودة وكسر الحصار، في تصريح لوكالة “معا” إن البالونات الطائرة هي حالة متطورة عن الأطباق الورقية والتي كانت تحمل صورا للشهداء الذين تم قنصهم في مسيرات العودة الكبرى السلمية.

وأشار إلى أن الشبان يقومون بملئه بغاز الهيليوم وإطلاقه نحو المستوطنات في غلاف غزة.

وأفاد أحد نشطاء اللجنة الشبابية لمسيرات العودة في قطاع غزة ويدعى يحيي صالح بأن مسيرات العودة بدأت بالسواتر الترابية، والإطارات المشتعلة، والأطباق، والبالونات المشتعلة، مضيفا أن هناك الكثير من الأفكار القادمة.
المصدر: الميادين

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Themetf
WP Facebook Auto Publish Powered By : XYZScripts.com