الفنان بديع جحجاح.. يدعو الفنانين السوريين إلى مغادرة_24

96

الفنان بديع جحجاح يدعو الفنانين السوريين الذين يعشقون الفن والانسان والوطن إلى #مغادرة_2

يمكن تعريفها بأنها أقصر إجازة اضطرارية وغالبا ما تمنح بحالات استثنائية وخصوصا في ظروف الحرب.

الجندي لم يخلق ليقاتل وحسب ، وهو ليس منفصلا عن عالمه وبيئته واسرته ، لذلك كثيرا ما يضطر حتى في أوقات الحرب والظروف الاستثنائية الى طلب مغادرة لوداع ما او لظرف طارئ ما يقتضي وجوده ، أو حتى شوق ما لحبيبة، أو لأم ، أو لولد صادفت ولادته وأبوه على خط النار، فكم هي الخيالات عنده خصبة ، وكم هو الانتظار مرير بين شوق وتحرق ، وبين ظرف قتالي لا يسمح، هذا الصراع وهذه الاحلام التي تساوي الحياة وتختصر بنظرة بل بكلمة ومن اجلهما تكون هذه المغادرة 24.

24 ساعة من الرؤية السريعة والخاطفة والمكثفة للتشبع من كل شيء ما قبل العودة الى المعركة واحتمالية الاستشهاد، هي فاصل حتمي من وجهة نظر الجندي بين الحياة والموت.

مغادرة 24 هي مساحة من صراع وشوق ، مساحة للخروج من احتمالية الموت المفاجئ الى الحياة ببؤرة اشتعالها واتقادها اللذيذ، ما بين نظرة وعناق واتكاء على البندقية، ما بين كلمة وقصيدة وصورة تشتعل بين الأصابع من حرارة الشوق، هي صور عديدة يعيشها الجندي اثناء التفكير في المغادرة، وصور أكثر اشتعالاً في الطريق الى قضائها، ورغبات كثيرة ما بين التحقق والارتواء وعدمه، هي صور كثيرة حتى العودة الى ساحة المعركة ، نحاول معكم فنانينا الأعزاء التعرف إلى هذه العوالم الإنسانية والوجدانية للجندي السوري وتحويلها الى حالات من فن وهي تستحق كما نعتقد في ألف نون.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Themetf
WP Facebook Auto Publish Powered By : XYZScripts.com