العنف القائم على النوع الاجتماعي في اللاذقية GBV

311

استأنف تجمع نسويات عشتار مؤسسته أمل محمد صارم  ورشتة  لليوم الثاني على التوالي  بعنوان ” العنف القائم على النوع الاجتماعيGBV في اللاذقية ، قامت بالتدريب فيها د. فتاة صقر محاضرة في قسم الإرشاد النفسي في جامعة تشرين، و مدربة في GBV ، وعضوة في التجمع وذلك عصر الأربعاء 12 /10 /2016 في قاعة المؤتمرات في نقابة المعلمين بجامعة تشرين،   وهي ورشة  تدريبية  لعضوات التجمع على كيفية نبذ كل أشكال العنف الواقع على المرأة، وتمكينها معرفيا وتأهيلها لتقدم العون والمشورة للناجيات من العنف  في المجتمع كخطوة أولى ريثما يصلن إلى العيادة التخصصية      .

       د. فتاة محمد صقر  وقد تحدثتعن شجرة العنف،والأسباب الجذرية للعنف المتمثلة بعدم المساواة بين الجنسين ، وإساءة استعمال السلطة، وعدم احترام حقوق الإنسان ،إضافةللعوامل المساعدة على العنف من الصراعات وغياب التعليم ، والفقر ، وتعاطي الكحوليات والمخدرات،  وغياب الحماية بصورة عامة والتي توفرها الشرطة بصورة خاصة للأفراد ليكونوا بمأمن من العنف.

وأكدت د. صقر أنه مع العوامل الجذرية والعوامل المساعدة للعنف ، يتخذ العنف أشكالا كثيرة تتفاوت من حيث الشدة والتأثير، و تترواح بين العنف الجسدي والجنسي والنفسي والعاطفي، و الاقتصادي والاجتماعي .

وناقشت د. صقرما يتفرع عن العنف من مجموعة غير منتهيه من المظاهر والممارسات السلوكية التي تندرج تحت مسمى  العنف المبني على أساس النوع الاجتماعي ، ويتجلى بمجموعة من الأمثلة منها: الإيذاء اللفظي والعاطفي والنفسي  ، العنف الأسري  والإغتصاب ، والإغتصاب الزوجي  ،  وكذلك الإيذاء المرتبط بالمهر، والاعتداء الجنسي، وختان الأنثى ، وغيرها من الأمثلة الكثيرة والتي ترتكب يوميا في كل أنحاء العالم ، وسط خوف وخجل الضحية وتمادي المعنف في أغلب الأحيان .

واختتمت الورشة أعمالها لليوم الثاني بعرض مسرحية قصيرة تتحدث عن واقع المرأة وتتجاوز في طروحاتها واقع المرأة الفلسطينية مثالا ،لتمثل  واقعا أكثر شمولية تتسع مداراته باتساع الظلم المهيمن على المرأة في دول العالم الثالث، وإن كان يتفاوت بين منطقة وأخرى،  وبين دولة وأخرى.

جرى في نهايتها تبادل الآراء، والوقوف عند أهم نقاط الارتكاز العنفي في النص المسرحي ، وحصلت العضوات على نتائج مرضية ، فاقت المرجو والمتوقع  من الدورة من وجهة نظرهن . والجدير بالذكر أن الورشةالتي بدأت عصر الثلاثاء  11 / 10 /2016 –تنتهي مساء الخميس 13 تشرين الأول

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Themetf
WP Facebook Auto Publish Powered By : XYZScripts.com