العلاج الهرموني لدى النساء يزيد خطر الإصابة بالزهايمر

29

نسويات عشتار _ متابعة إيمان شبانه

أظهرت دراسة جديدة أن استخدام العلاج الهرموني عن طريق الفم لتخفيف أعراض انقطاع الطمث مثل الهبات الساخنة والتعرق الليلي قد يترافق مع خطر الإصابة بمرض الزهايمر .
وبشكل عام ارتبط استخدام العلاج بالهرمونات الفموية بزيادة مخاطر الإصابة بمرض الزهايمر بنسبة تتراوح بين 9 -17% ، في حين أن استخدام العلاج الهرموني المهبلي علاجات عبر الجلد ، مثل البقع والهلام والكريمات لم تظهر مثل هذه المخاطر .
وقال الباحثون في جامعة هلسنكي في فنلندا ، إن الاستخدام طويل الأمد للعلاج الهرموني الجهازي قد يقترن بزيادة في خطر الإصابة بمرض الزهايمر لا علاقة لها بنوع البروجستيرون أو العمر عند البدء”.
وأضافوا “على النقيض من ذلك ، فإن استخدام هرمون الاستراديول المهبلي لا يظهر مثل هذا الخطر” ، ومع ذلك فإن الأدلة لا تشير إلى أن النساء الأصغر سنا يجب أن يهتمن باستخدام العلاج بالهرمونات على المدى القصير .
وبالنسبة للدراسة فقد شملت 84،739 امرأة بعد انقطاع الطمث تم تشخيصهن بمرض الزهايمر مع نفس العدد من النساء بعد سن اليأس دون تشخيص الضوابط لمقارنة استخدام العلاج بالهرمونات .

المصدر : نصف الدنيا

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Themetf
WP Facebook Auto Publish Powered By : XYZScripts.com