زوجة الشهيد “منير أبو حمود” تروي لنسويات عشتار…

1٬143

خاص نسويات عشتار _فرح صقر

لعل الحرب اللعينة التي خلفتها المؤامرة الكبرى على وطننا المقدس سورية حاكت لنا الكثير من أثواب النصر و البسالة والشجاعة التي عبرت عن إيمان جنودنا وجيشنا البطل العميق بأن سورية حرة ودفاعهم عنها لتبقى كذلك .
حكاية عريس زفته الملائكة لجنان الرحمن أثناء دفاعه عن سوريتنا ‘على لسان زوجة المفجوعة برحيله:”الشهيد منير مفيد أبو حمود، شاب عُرف بشجاعته في الدفاع عن الوطن وحبه للفرح وتفاؤله بماهو آتِ من مواليد ٣/٥/١٩٨٦ وهو متطوع بالفرقة الثالثة في القطيفة ،دمشق، وقد استشهد ب١٦/١٠/٢٠١٤ أثناء تأديته لواجبه المقدس ،وهو أخ ل5 شباب في الجيش العربي السوري وبنت.

_التقت نسويات عشتار بزوجته رهام مفيد علي (وهي أخت المخطوف أمير مفيد علي ) التي سردت لنا حكايتهتقول : كان شاباً محبوباً ،صاحب أخلاق رفيعة، عشتُ معه أسعد أيام حياتي فهو حب العمر ووجع القلب ؛ استمرت قصة حبنا سنتين و تكللت بالزواج ، إلا أن نصيبنا لم يسعفنا لنكمل حكايتنا كما رسمناها في مخيلتنا .

استمر زواجنا لأربعة أشهر كان منير خلالها يذهب لدوامه في الفرقة الثالثة في القطيفة، وفي آخر فترة ذهب في مهمة إلى ريف حماه في منطقة تدعى “مورك”
حيث حدث اشتباك بين أبطال جيشنا العربي السوري وفصائل الإرهابيين تصاوب منير أثناءه بمقذوف في بطنه وعلى أثر الإصابة تم نقله إلى المشفى ، لكن حياته لم يكتب لها الإستمرار واستشهد صباح السبت ١٦/١٠/٢٠١٤ .
تضيف: قبل يوم من استشهاده كان يعلم في قلبه أن عمره قارب للإنتهاء فكثيراً ماتأمل البيت وردد :”خلينا نضحك …لبكرا مامنعرف شو بيصير….” ،ولكن أتى الغد بمالم تشتهيه الأنفس.

_وتكمل: تلقيت خبر استشهاده في الصباح الباكر من يوم شوؤم بكل المقاييس ،فقد فُجعنا بمنير الطيب الذي لايتوانى عن خدمة الجميع ، وتضيف: ‘الشخص الطيب حرام يكون راح هيك بس الشي اللي مصبرنا أنو نال الشهادة، وأنو بمكان أحسن من اللي نحنا فيه والحمدلله رب العالمين .

وتنهي حديثها بالقول: الله يرحم أرواح الشهداء وينصر جيشنا البطل ويحمي بلدنا وقائدنا.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Themetf
WP Facebook Auto Publish Powered By : XYZScripts.com